Tanta Univesity Tanta Univesity
tanta_unv@unv.tanta.edu.eg 3317928 040 2+ / 3317929 040 2+
Tanta Univesity

جامعة طنطا

جامعة مصرية

تساهم فى رسم مستقبل تعليمى أفضل وبناء عقول
مصرية مبدعة

تفاصيل الخبر

الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي: "الصحة الافريقية" أول مؤتمر من نوعه في افريقيا لتحقيق التعاون في المجالات الطبية

المؤتمر خطوة جديدة للتعاون الافريقي 

الارتقاء بمنظومة الرعاية الصحية في افريقيا يحتاج تعاون بين دول القارة

أكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي في كلمته على أهمية مؤتمرالصحة الافريقية الاول الذي تنظمه جامعة طنطا ويحظى برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي ، ويحضره نخبة من الأساتذة والعلماء والخبراء والباحثين والأطباء في مجال العلوم الصحية من مصر والدول الافريقية الشقيقة ليناقش على مدار جلساته أحدث المستجدات في مجال الرعاية الصحية في مختلف أنحاء القارة السمراء.

ووجه وزير التعليم العالي تحية تقدير لجامعة طنطا على حسن تنظيمها وإعدادها لهذا الحدث الكبير متمنياً للمؤتمر النجاح في تحقيق الاهداف المنشودة ليكون بمثابة خطوة جديدة على طريق التعاون الافريقي في هذا المجال الحيوي.

وأشار الدكتور خالد عبد الغفار إلى أن القارة الافريقية التي تعد احدى اغنى قارات العالم سواء بمواردها أو ثرواتها الطبيعية المتنوعة إلا أن عمليات التنمية فيها تواجه العديد من التحديات على رأسها عدم انعكاس آثارها على الانسان الافريقي وخاصة في المجالات المتعلقة ببناء الانسان وفي مقدمتها المجال الصحي ، مضيفاً أن هذا يتطلب منا جميعاً تضافر الجهود ومضاعفة العمل والتعاون المستمر بين دول القارة وبين مختلف الآليات التعاونية الفاعلة فيها بهدف الارتقاء بمنظومة الرعاية الصحية في هذه القارة الواعدة وهو التوجه الذي تؤمن به وتدعمه الدولة المصرية وتحرص على الدفع باتجاهه في شتى المحافل وعلى كافة الأصعدة.

وأضاف الدكتور خالد عبد الغفار أن تنفيذ أي عمل تعاوني بين الأشقاء يحتاج إلى وضع عدد من الأطر الحاكمة التي يتم التحرك داخلها ، والخطط والبرامج المشتركة التي يجرى تنفيذها على الأرض في إطار استراتيجية تربط بين الرعاية الصحية وتحقيق أهداف التنمية في القارة سواء من خلال التعامل الفاعل مع التحديات الصحية التي تواجه القارة والتغلب على بعض الأمراض المناشرة في مختلف دولها أو في مجالا الارتقاء بمستوى التعليم في المجال الصحي والطبي عبر تواصل أكاديمي وتطبيقي مستمر بين المختصين في كافة بلدان القارة ومن خلال الهيئات والمنظمات ذات الصلة إقليمياً ودولياً.

وأكد وزير التعليم العالي أن المؤتمرات والفعاليات العلمية من أهم القنوات الجيدة لتحقيق تلك الأهداف حيث تمثل فرصة لتلاقي المسئولين والمختصين ومناسبة طيبة لتبادل الخبرات والتجارب حول مختلف الشئون والقضايا وهوالهدف الذي يحققه المؤتمر اليوم والذي يعد الأول من نوعه على مستوى القارة الافريقية ويضع منظموه نصب أعينهم تحقيق عاية سياسية هي تحقيق تعاون افريقي موسع في مختلف المجالات الطبية العلاجية والتعليمية مع التركيز على المشروعات التي تدعم هذا التوجه وتتعلق بمجالات التعليم والبحوث والعلاج والتصنيع الدوائي وهو ما يجعلنا أكثر تفاؤلاً إزاء ما يمكن أن يتم التوصل إليه خلال فعالياته من نتائج وتوصيات سيكون لها تأثيرها الايجابي على مسيرة الرعاية الصحية في بلدان القارة.