زيارة السفيرة الأمريكية


  • في زيارة للسفيرة الأمريكية لجامعة طنطا يوم الإثنين 14/12/2009

    السفيرة الأمريكية سكوبي:

    • حجم التعاملات بين مصر وأمريكا بلغت 7 بليون دولار.
    • أمريكا ليس لها دخل في ترشيحات الرئاسة وهو أمر داخلي مصري.
    • مصر تتمتع بحرية الصحافة وحقوق الإنسان ومعروفة بالتعايش السلمي.
    • أمريكا تعتبر الإسلام الأكثر انتشارا بها ويقدم للبشرية مبادئ وانجازات عظيمة.

    رئيس جامعة طنطا ا.د/عبد الفتاح صدقة:

    • الزيارة تفتح الباب لتدعيم التبادل الثقافي والعلمي ودعم فرص حصول الطلاب على منح دراسية بأمريكا.

    أكدت مارجريت سكوبى السفيرة الأمريكية بالقاهرة أن الرئيس الأمريكي اوباما تكلم عن نظام جديد للتعامل مع العالم الإسلامي، وان الولايات المتحدة الأمريكية تسعى للتعاون المتميز مع مصر بعد أن بلغت جملة التعاملات بين البلدين أكثر من 7 بليون دولار في المجالات المختلفة (تجارية وصناعية وخدمات بما فيها القطاع الخاص).
    وأشارت إلى ان العلاقات قوية بين مصر وأمريكا ستستمر في المستقبل وهناك استثمارات في البشر مثل التعليم والجامعات لان مصر تهتم بالتعليم وهناك اتفاقيات ومنح أمريكية في التعليم والصحة والتنمية الشاملة وهو ما تهتم به الحكومة الأمريكية .
    جاء ذلك خلال زيارة السفيرة لجامعة طنطا ومحافظة الغربية يوم الإثنين 14/12/2009. وعن تقرير مجلس النواب الأمريكي حول اعتبار مالكي الأقمار العربية والصناعية ممولين للمنظمات الإرهابية وضرورة إيقاف بث هذه الأقمار أشارات إلى إنها لا تعلق على مشروعات للقرار لأنها تناقش في الكونجرس الأمريكي والإدارة الأمريكية ليس لها علاقة بمثل هذا القرار حتى الآن وان القنوات العربية تشاهد في جميع أنحاء أمريكا.
    وحول ترشح الدكتور/ محمد البرادعى لرئاسة الجمهورية القادمة أكدت أن هذا أمر داخلي مصري وليس لنا دخل في هذا الموضوع نهائيا ولا نتدخل في شئون مصر الداخلية ولا نساند طرف ضد آخر..
    وأمريكا ستظل توضح أن لديها قيم ثابتة وهى قيم مشتركة في جميع أنحاء العالم ومن حق الشعوب أن تطالب بمن تختاره ونحن نؤيد ما يختاره الشعوب ...
    ومصر بها حرية كاملة للصحافة وتعمل منها منظمات حقوق الإنسان بحرية ولا توجد أي أجندة أمريكية بهذا الخصوص ولكننا نتابع ما يحدث ونحن نتعاون مع الجميع وأبوابنا مفتوحة لأي إنسان.
    وعن سؤال عن وجود تفرقة بين الأقليات بمصر أشارات "سكوبى"أن الإدارة الأمريكية تصدر تقرير سنوي عن حرية الأديان في العالم ونرصد ما فيه وهذه مهمة الكونجرس الأمريكي و أوباما مد يده للإسلام باعتباره من الديانات التى قدمت إسهامات عظيمة للبشرية وانه الأكثر انتشارا في أمريكا بعد المسيحية لطبيعة المسلمين الموجودين بها.
    وأضافت أن مصر معروفة بالتعايش السلمي ونحن نقول أنكم مصريون كما أننا أمريكيون وهناك بعض القضايا التي تصل للصراع الطفيف ونسعى لحلها قبل أن تتفاقم .

    كانت السفيرة الأمريكية قد قامت بزيارة لمحافظة الغربية زارت خلالها مبنى المحافظة ومدرسة الأمريكان للغات وجامعة طنطا والتقت بالسيد أ.د/ عبد الفتاح صدقة رئيس جامعة طنطا وشاهدت فيلما تسجيليا عن كليات الجامعة وعقدت مؤتمرا صحفيا ثم التقت بعدد من منظمات المجتمع المدني بالغربية وقامت بتكريم 5 سيدات من الأحزاب المختلفة وتوجهت إلى مدينة بسيون لزيارة إحدى المزارع الخاصة التي تعتمد على المدارس الأمريكية .

    من جانبه أكد الدكتور/ عبد الفتاح صدقة رئيس الجامعة إن هذه هي الزيارة الأولى للسفيرة الأمريكية للجامعة ونتمنى أن تكون هي البداية لمد جسور التعاون وتدعيم وزيادة التبادل الثقافي والعلمي بين الجامعة والولايات المتحدة الأمريكية ودعم فرص حصول طلاب الدراسات العليا بالجامعة على منح دراسية اكبر

   البريد الإلكترونى
  
                 
مقترح / شكوي


 
كيفية اعداد صفحة على موقع researchgate
كيفية إنشاء حساب على google scholar‎
عرض كيفية تحديث بيانات عضو هيئة التدريس  
 
للتسجيل ولتحميل برامج مايكروسوفت
استبيان التصنيفات الدولية للجامعات 
دورة تدريبية عن Scopus
web counter عدد زوار الموقع جميع الحقوق محفوظة لمشروع البوابة الإلكترونية - جامعة طنطا